الثلاثاء، 5 أبريل 2011

ضاقت بي الارض




ضاقت بي الارض

حقا لم اعد اسيطر على نفسي

فقد ضاقت بي الارض

فلم اجد سوى قلما اناشد به الورق

لم اجد سوى احرفا ارسم بها الما وتعب

لم اعد اسيطر

لم اعد موجود

فقد غابت بسمتي عن ثغري كما المعهود

ضاقت بي الارض بما رحبت

فرأيتها كما لو انها زنزانة مقفلة

حجمها لا يتعدى القليل

موصدة الابواب بلا منفذ

ومحاطة بالجنود

سئمت

تعبت

فما اصعب ان تجد نفسك وحيد

بعد ان تغيب عنك بهجة الورود

بعد ان تخطو خطوة الى الامام

فتجد نفسك الى الخلف تعود

احساس قاتل

فيه قد تغيب عن الوجود

لا تجد صدرا حنونا يضمك

فتبقى بالكون وحيد

نورس


هناك تعليق واحد:

  1. فراشة البستان12 أبريل 2011 11:42 ص

    الدنيابقلمي , ضاقت


    ضاقت بي الدنيا~بقلمي






    مَشّاعِري تَائِهَه ..وحُروفِي مُبَعْثَره..
    لااعَرِفْ مِن ايْنَ ابْدأ..او مَاذا سَأكْتُب..
    يَخُونَني قلَمِي..وتَهْرُب من ذِهْنِي الكَلِمَات..
    كَيْفَ لِي ان اصْف احْسَاسِي..
    واتَرْجِم مَابِدَاخِلي..
    ضَاقْت بي الدُنيَا..ارَى النُفُوس تَغّيرَت..والمَشَاعِر تَبَدّلَت..
    كم مِن صَديق طَعَن وَغدّر..وكَم مِن قَرِيبٍ جَرَح وابْتَعَد..
    تَبْلدت مَشَاعِرْهُم..وقَسَت قُلوبُهم..
    جَعلتُ مِن الطِيب مَنْهَجاً اسِيرُ عَلَيه ..
    ولَكِن..!
    ارى انْه اصّبَح فِي نَظْرهُم مَنْهجاً قَدِيماً غَيْر مُعْتَرف بِه..
    قُلُوبُهم قَاسِيه..وَمشَاعِرهُم مُزَيْفَه..
    ايْ قُلوبٍ عَرِفْتُهَا..وايْ حَظٍ رَمَانِي بِطَرِيقَهُم..
    تََمَنْيت انني عِشْتُ وَحِيدَه ..فِي عُزْلَه عَن النَاس..
    ولا العَيِشُ بَيْن قُلوب ..لااعْرِفُ صِدّقَها مِن كَذْبَها..
    مِنْهُم مَن وَهَبتُهم مَشَاعِري مّن غَير تَردُد..
    لأتَفاجأ بِطَعْنه وجَرح قَاتِل..غَيّر مَجْرى حَيَاتِي..
    صَداقْه إسْتَمَرت لأعْوَام..إعْتَقدتُ انْهَا لاتَنْتَهِي الابِمُوت إحْدَانا..
    ولكّن..!
    انْتَهَت بِأَبْشَع وَاسّخَف نِهَايه..
    كم هِي صَعّبَه الحَياه ..والاصّعَب مِنْهَا هُو التَعَامُل مَع النَاس..!
    ولكّن يَبقَى بِي امَل بِأنني سَأعُود كَما كُنت..
    وسَأجْعَل مِن المَاضِي دَرساً اتْعَلم مِنهُ ..
    بقلمي..

    ردحذف