الثلاثاء، 24 مايو 2011

لاقمر بعد هذا المساء







لا قمر بعـــــد هذا المساء





كما عادتي....





جلست على كرسي المتحرك





بعدما وضعت كأس قهوتي واغراضي على
طاولة امامي






واتيت ببعض الورق الابيض





وقلمي الاحمر ...





لأقص قصة مساء.........





فقد كان مساء مختلفا





كان مساء جميل





ليله ليس بطويل





مساء مفعم بالحب والاشتياق





ويتوسط سماؤه قمر منير





فقمر هذا المساء حقا كان مغايرا





وقد اكتشفت ذلك مؤخرا





بعد ان أفل ذلك القمر





ولم يعد نوره يبدد ليل مظلم معتم





فقد أفل قمري





وبات ليلي دامس الظلمة معتما





لا يتخلله أي نور


حتى لو كان نورا بعيد





فقد أفل القمر





وتلاشت النجمات





وبت بليل دامس الظلمة اسودا





منتظرا فجرا جديد





الا ان موعد الفجر ما زال بعيد





فلا قمر بعد هذا المساء





ولن يكن ..............





فكيف له ان يكون





وأين له ان يكون





فقد أفل قمري





ولن يعود





وبت اجالد السهر





بليل دامس الظلمة وحيد





اناظر تلك الغيمات السوداء





علها تزول





ويظهر من خلفها أي نور





حتى لو كان جدا بعيد





فقد يجعل من ليلي الدامس بظلمته
ذلك النور عيد






وهذا ليس من اجل العيد نفسه





بل هو امل بات لي ملاحقا





عل قمري يظهر من جديد





ولكن هذا هو الموجود





فلا قمر بعد هذا المساء





لذا علي ان اقر بذلك بخنوع





فقد أفل قمري





ولن يعود.......





فغيابه بات الى اجل غير موعود





وفجأة





نظرت الى كأس قهوتي الذي لم اتذوقه
بعد






وارتشفت رشفة منه





كان الامر مغايرا منذ ان شربت
القهوة بنعومة اظافري






فقد شعرت بمرارتها التى انسابت الى
جوفي كما ماء الحنظل






وناظرت ليلي الدامس الظلمة





الذي بات كما القبر بظلمته





والى ورقتي البيضاء اعود





لأخط عليها البعض من الحروف





موهما نفسي انني كما صخر جلمود





وكم انا عن الجلادة بعيد





فما انا الا دمية صنعت من جبص هش





من الخارج زاهية الالوان جميلة





ولكنها هشة لا تجابه هبة ريح بسيطة





لتخر على الارض محطمة لا يظهر منها
أي من معالمها






فما انا الا صاحب قلب ضعيف





كما قلب طفل من ساعة مولود





لا يعرف الحقد ابدا





ولا يريد من الدنيا أي شيء





الا من قمره ان يعود





فلم يعد قمرا هناك





ولا قمر بعد هذا المساء





نورس

هناك 3 تعليقات:

  1. فراشة البستان25 مايو 2011 11:13 ص

    في تاريخ 24/5/2011

    لقد وصلتني خاطرة بعنوان لا قمر بعد هذا المساء من النورس الجريح .............

    ايعقل ان يكون المساء بدون قمر ..... لقد كان القمر موجودا حتى الصباح وان غاب عنكم بعض الوقت ....... ذلك من اجلكم وكرمالكم لقد خاف عليكم القمر من السهر الطويل وارهاق للجسد ......... الا تعلمون انكم اعز الاشخاص عنده ......واحب القمر الاختفاء قليلا لتسعدو بنومكم وترتاحون قليلا من عناء الحياة المستمر .....ومع ذلك كله كان القمر عين ساهر عليكم بدون اترو القمر حتى لاتستيقظون من نومكم
    ....ان القمر يخبركم انه لن يغيب عن الغوالي مهما كانت الظروف ويتمنى لكم حياة مليئة بالحب السعادة والهنا .......وان ناديت القمر اي ساعة واي ليلية واي وقت يسمعكم وان لم تروه ...............ويبعث القمر في النهاية لكم بنوره عليكم وكل التحيات العطرة ويستودعكم الله عز وجل.......توقيع تحيات القمر.............

    ردحذف
  2. فراشة البستان25 مايو 2011 11:39 ص

    يا قمر
    اظهر وبان
    عليك الامان
    عيني تبيك
    ودي اجيك
    والا تجينا ياقمر
    السمر بوجودك تزين
    والليل من دونك حزين
    كل السهري يحترون
    نورك يجي بين السكون
    كل يبي نور القمر
    كل يحيك لا تغيب
    منتاب في الدنيا غريب
    حتي النجوم
    عيت تنوم
    لعيون نورك ياقمر

    ردحذف